تصميم ومحاكاة الأنظمة الكترومكيانيكية نانويه تعتمد على الفحص المستمر باستخدام الانحياز التراكبي
 التاريخ :  09/10/2017 11:20:50  , تصنيف الخبـر  كلية الهندسة
Share |

 كتـب بواسطـة  اعلام كلية الهندسة  
 عدد المشاهدات  595


ناقشت طالبة الماجستير ( مها خالد كاظم الشمري ) من قسم الهندسة الكهربائية / الكترونيك واتصالات رسالتها الموسومة ( تصميم ومحاكاة الأنظمة الكترومكيانيكية نانويه تعتمد على الفحص المستمر باستخدام الانحياز التراكبي ) وكانت باشراف أ.م.د. قيس كريم عمران حيث أشارت الى انه في العقد الماضي ، كان نظام المايكرو الكتروميكانيكي  واحدا من أسرع المجالات النامية في الصناعة حيث تم استخدامها تجاريا في تطبيقات الاستشعار. وقد تم توفير المزيد من التحسينات في تصنيع هذه  التكنولوجيا لهذه الانظمة عندما يتم تقليص ابعادها من النطاق المايكرو إلى  نطاق النانو. النظام الكهروميكانيكيي نطاق النانو  هو التقنيه العملية المستخدمة لإنتاج أنظمه متكاملة صغيرحيث تجتمع فيها المكونات الكهربائية والميكانيكية.
في هذه الاطروحه , يتم تصميم ومحاكاة واختبار نوعين من الانظمه الكتروميكانيكيه نانويه  النوع الاول هو مقياس التسارع السعوي (ابعاد الجهازهي  90 نانومتر × 90 نانومتر  وسمك كتله الجهاز هي 3.3 مايكرو متر)  في حين ان النوع الثاني من الاجهزه الكهروميكانيكيه فهو مفتاح الكتروميكانيكي نانوي سمك كتلته هي 4.5  نانومتر . المحاكاة نفذت على مستوى دائره وكذلك على مستوى نظام عندما تم استخدام ثلاث  من مفاتيح الكتروميكانيكيه نانويه  لتصميم مذبذب حلقي ثلاثي. ان الكتله المتناهيه بالصغر والتي تصل الى حوالي 10-18 والتي نحصل عليها عندما نعمل بنطاق النانو تعطينا العيد من المزايا الفريده وتوفر العديد من الامكانيات للتطبيقات الجديده كما هو الحال في التطبيقات  الطبيه والبايولوجيه واجهزة الاستشعار وكذلك في العديد من التطبيقات الصناعيه . ان اخفاض الطاقه المتبدده في النظام النانو كهروميكانيكي يسمح بالمراقبه المستمره من دون توقف لجميع الوظائف في المستشفيات وفي الهواتف (لتغيير اتجاه الشاشه ) والاكياس الهوائيه  في السيارات وحتى انها تدخل في جسم الانسان. من ناحيه اخرى هناك بعض التحديات التي تواجه الانظمة النانويه , واحده من هذه التحديات هي ان تردد الموجه بنطاق جدا صغير لذا من الصعب الحصول على تذبذب بنفس الخصائص كما ان عمليه التصنيع معقده وكثير من الصعوبات تحدث اثناء تكار العمليات مما يؤدي الى اعطال ومشاكل.
ان في هذا العمل تم استخدام تقنيه(on-line test technique through bias superposition) لاختبار الانظمه التي تم تصميمها وذلك من خلال مقارنه استجابة النظام الخالي من الاعطال مع استجابة النظام التي تم تصميمه. وقد أظهرت نتائج الاختبار تناقص في اتساع الذروة للإشارة الناتج من 0.21 إلى 0.13 فولت نتيجة لتاكل في مقياس التسارع النانو. وقد أدى التشقق في نظم النانو إلى زيادة السعة الذروة لإشارة الإخراج وتقليل صلابة والتردد الرنيني. في حين تم تقليص منطقة التداخل واتساع الذروة من الجهد الناتج نتيجه الى  الكسرالمتداخل . وايضا  زيادة اتساع الذروة للإشارة الخارجه من المذبذب الحلقي من 8.17 * 10-22 إلى 9 * 10-23 فولت عند حدوث كسر متداخل  في واحدة من المفاتيح  النانوكهروميكانيكيه التي يتكون منها المذبذب الحلقي.
وحصلت الطالبة على درجة (87) وبتقدير جيد جدا عالي.

   

حفظية ابراهيم / كلية الهندسة