اعلام جامعة بابل - كلية الطب

ناقش قسم الهندسة المدنية في كلية الهندسة جامعة بابل رسالة الماجستير المقدمة من قبل طالب الماجستير ميثم شاكر لويح حسن كجزء من متطلبات نيل شهادة الماجستير في اختصاص الهندسة المدنية حيث أشرف على الرسالة أ.د. عباس سالم عباس جامعة بابل / كلية الهندسة

وحملت الرسالة العنوان التالي:
التأثير المشترك للأحمال المفروضة ودرجة الحرارة المرتفعة على الخرسانة العادية والخرسانة المسلحة
بالألياف.
The Combined Effect of Imposed Loads and Elevated Temperature on Normal Concrete and Concrete with Fibers Reinforcement.

ضمت اللجنة المناقشة كل من:
أ.د. محمد كريم عبد جامعة الفرات الاوسط التقنية /المعهد التقني /بابل رئيساً
أ. سامر عبد الامير عباس جامعة بابل /كلية الهندسة عضواً
أ.م.د. منى محمد كريم جامعة بابل /كلية الهندسة عضواً
أ.د. عباس سالم عباس جامعة بابل /كلية الهندسة عضواً ومشرفاً

اجرت اللجنة المناقشة واخذت بنظر الاعتبار الجهود المبذولة واستخدام المراجع والدفاع عن الرسالة وأسلوب البحث والنتائج التي توصل اليها الباحث وتم قبول الرسالة بتقدير امتياز .

ملخص الرسالة :
المباني والهياكل الخرسانية المسلحة عند تعرضها للحريق يمكن أن تختلف فيها الصفات الخرسانية في حالة نشوب حريق خارج نطاق السيطرة. من الضروري معرفة كيف يمكن أن تتغير خصائص الخرسانة نتيجة التعرض لدرجات حرارة عالية وتحت تأثير الاحمال للخرسانة العادية مع / بدون تقوية بالألياف. من المهم فهم خصائص قوة الهياكل الخرسانية للتنبؤ بكيفية أداء هذه الهياكل بعد التعرض لهذه الحالة. لذلك، تركز هذه الدراسة على التحقيق في التأثير المشترك للتحميل ودرجة الحرارة المرتفعة على خصائص عينات الخرسانة من خلال اختبار قوة الانضغاط وقوة الانحناء واختبار سرعة الموجات فوق الصوتية UPV وعدد الارتداد للخرسانة ذات القوة العادية NSC مع / بدون (ألياف فولاذية بنسبه 1? أو ألياف بازلتية بنسبه 1? .
تعرضت العينات الخرسانية لأربع حالات حمل ثابتة 0، 20، 40، 60 ? من الحمل النهائي وتعرضت لدرجات حرارة مرتفعة 25، 300، 500 درجة مئوية لمدة ساعتين تقريبًا. بالإضافة إلى ذلك، يتم استخدام فحوصات غير اتلافيه قبل وبعد التحميل وبعد التسخين. أشارت النتائج إلى أن الخسارة في مقاومة الانضغاط قليلة حيث لوحظت نسبة انخفاض مقاومة الانضغاط عند 300 درجة مئوية بين 6-16? و 6-10? و 16-19? . بينما، عند درجة حرارة 500 درجة مئوية، تراوحت نسبة التدهور في مقاومة الانضغاط 14-36? و 22-23? و 17-22? للخلطات NSC , SF1, BF1 على التوالي لجميع حالات الحمل. عند درجة حرارة 300 درجة مئوية ، تكون النسبة المئوية لانخفاض قوة الانحناء بين 14-18? ، 6-9? و 20-46? ، بينما عند درجة حرارة 500 درجة مئوية ، فإن النسبة المئوية لانخفاض قوة الانحناء بين 30-36? و 23-27? و 35-76? للخلطات NSC , SF1, BF1 على التوالي لجميع حالات التحميل. أشارت النتائج أيضًا إلى أن المكعبات لا تظهر فرقًا معنويًا في سرعة النبض بالموجات فوق الصوتية للمخاليط NSC , SF1, BF1 في جميع حالات الحمل عند 300 درجه مئوية ، بينما عند 500 درجه مئوية ، يكون لمزيج NSC أعلى سرعة نبض بالموجات فوق الصوتية من SF1 و BF1 لـ 40? و 60? من الحمل. بالإضافة إلى ذلك، تم اكتشاف أن النسبة المئوية لتخفيض رقم الارتداد انخفضت بين 4-17? ، 7-12? ، و 4-7? ، بينما عند درجة حرارة 500 درجة مئوية ، كانت انخفاض النسبة المئوية للارتداد بين 15-26? و 22-26? و 14-18? للخلطات NSC , SF1, BF1 على التوالي. تم اكتشاف أن ألياف البازلت تحسن مقاومة الانضغاط في درجات الحرارة العالية وتحت جميع ظروف التحميل، ومن ثم يفضل استخدامها في هذا المجال بدلاً من تحسين قوة الانثناء بالمقارنة مع استخدام أنواع أخرى من الألياف، كان أداء الألياف الفولاذية جيدًا في اختبارات الانحناء عندما يتعلق الأمر بمقاومة الأحمال ودرجات الحرارة المرتفعة.
فاضل عباس
اعلام كلية الهندسة / جامعة بابل

الصور:

اعلام جامعة بابل - كلية الطب
اعلام جامعة بابل - كلية الطب
اعلام جامعة بابل - كلية الطب
اخبار الاقسام العلمية
لحملة تشجير في هندسة بابل

نشر بواسطة: سهير حسين طالب

تاريخ: 26/05/2024

مناقشة رسالة ماجستير في هندسة بابل

نشر بواسطة: سهير حسين طالب

تاريخ: 21/05/2024

مناقشة رسالة ماجستير في هندسة بابل

نشر بواسطة: سهير حسين طالب

تاريخ: 15/05/2024

تدريسية رئيساً للجنة استحداث الدراسات العليا

نشر بواسطة: سهير حسين طالب

تاريخ: 14/05/2024

احداث علمية قادمة
وقفة تضامنية لجامعة بابل مع الشعب الفلسطيني الشقيق

نشر بواسطة: سهير حسين طالب

تاريخ: 19/05/2024

زيارة ميدانية في هندسة بابل

نشر بواسطة: سهير حسين طالب

تاريخ: 15/05/2024

بطولة المنضدة في هندسة بابل للطلاب

نشر بواسطة: سهير حسين طالب

تاريخ: 13/05/2024

بطولة الرماية بالبندقية الهوائية في هندسة بابل للطلاب

نشر بواسطة: سهير حسين طالب

تاريخ: 13/05/2024