نظام تجريبي متكامل باستخدام تقنية الترشيح النانوي والاشعة الكهربائية النبضية لتحسين نوعية المياه
 التاريخ :  5/10/2022 8:06:51 AM  , تصنيف الخبـر  كلية الهندسة
Share |

 كتـب بواسطـة  اعلام كلية الهندسة  
 عدد المشاهدات  57

نظام تجريبي متكامل باستخدام تقنية الترشيح النانوي 
والاشعة الكهربائية النبضية لتحسين نوعية المياه
 
ناقشت كلية الهندسة / جامعة بابل الرسالة المقدمة من قبل خمائل لطيف مكي روضان كجزء من متطلبات نيل درجة الماجستير في الهندسة البيئية و حملت العنوان الموسوم :  
نظام تجريبي متكامل باستخدام تقنية الترشيح النانوي والاشعة الكهربائية النبضية لتحسين نوعية المياه
Integrated Pilot Scale System of  
Nano Filtration with A Pulse Electrical Field to Improve Water Quality
وتألفت لجنة المناقشة كل من :
  أ.د. رياض الانباري -  كلية الهندسة – جامعة بغداد - رئيسا  , أ. د. رشا صلاح مهدي -  كلية الهندسة – جامعة بابل – عضوا , أ.م. د. نبأ شاكر – كلية الهندسة  – جامعة بابل – عضوا , أ. د. علاء حسين وادي الفتلاوي  -  كلية الهندسة – جامعة بابل –  – عضوا ومشرفا.

جاء بالرسالة :
 بسبب طلب المستهلكين المتزايد على مياه الشرب الآمنة إلى تطوير تقنيات المعالجة. من بين هذه العمليات الجديدة استخدام تقنية المجالات الكهربائية النبضي (PEF)، وهي تقنية فيزيائية تعتمد على إلكترونيات الطاقة. المجالات الكهربائية النبضي(PEF)هي تقنية جديدة وواعدة جدًا لمعالجة مياه الشرب، حيث يدخل الماء إلى PEF ويتدفق بين قطبين كهربائيين ويخضع للنبض بواسطة المجالات الكهربائية. يتم تهشيم الكائنات الحية الدقيقة الموجودة في الماء نتيجة لذلك. أوقات معالجة PEF قصيرة جدًا (ميكرو ثانية)، ودرجات حرارة المعالجة قريبة من درجة حرارة الغرفة أو أقل. يعد توفير الطاقة باستخدام PEF مهمًا أيضًا مقارنة بالمعالجة الحرارية التقليدية في هذه الدراسة، تم الجمع بين عملية الترشيح والتطهير في وحدة واحدة تسمى الغشاء المطهر DM كجزء من عملية معالجة المياه. تم استخدام نظام تجريبي يتكون من شبكتين من الفضة (بأبعاد 30 سم طول و3 سم عرض) كأقطاب كهربائية موضوعة بين طبقات غشاء التناضح العكسي. السبب المهم لهذا التصميم الجديد (DM) هو لتحسين جودة المياه وتقليل الكلورالمطلوب. تم معالجة عينات مياه الحنفية والنهر في هذا النظام تحت ظروف تشغيل مختلفة (الجهد المطبق، النبض الكهربائي، الأس الهيدروجيني ، درجة الحرارة ومعدل تدفق مياه التغذية). أجريت الاختبارات الفيزيائية والكيميائية والبيولوجية لهذه العينات في مختبرات مديرية البيئة / كربلاء، وتم تدوين النتائج لجميع العينات. وقد أظهرت التجارب القضاء التام على المؤشر البكتيري في الظروف المثلى: V = 12، 2 نبضة / ثانية، Q = 1L / min، P = 10bar. وكانت أقصى كفاءة إزالة لـ Tur وTDS وEC وCl¯ وTH 48.5? و94.8? و95? و59.2? و84.8? لمياه الصنبور على التوالي و90? و87.8? و87.7? و62.6? و87.5 ? لمياه النهر على التوالي، و97 ? من الكربون العضوي الكلي. تشير هذه النتائج إلى أن DM قادر على إزالة البكتيريا المؤشر بشكل فعال وتحقيق جودة مياه عالية. تم إجراء التصوير عن طريق انبعاث المجال SEM (FESEM) لتوصيف سطح الغشاء بعد تطبيق تقنية PEF-LV .

  ///  وفاء هاشم الحسيني  ///